الاورام الليفية اعراضها واسبابها وعلاجها بالتفصيل

0 247
الاورام الليفية
الاورام الليفية
الاورام الليفية هي الأمراض التي تصيب الرحم ولكنها تكون غير سرطانية فمن الممكن أن تحدث هذه الأورام خلال سنوات الإنجاب، تعدد الاورام الليفية غير مرتبطة الأورام التي تصيب العضلات والتي من الممكن ان تكون سبب يؤدي إلى الإصابة بمرض سرطان الرحم بالإضافة إلى أن هذه الأورام لا يمكنها التحول إلى سرطان.

كيف تصيب المرأة بــ الاورام الليفية

يتنوع حجم الورم الليفي فمن الممكن أن يكون في حجم الذرة التي لا يمكن أن ترى بعين الإنسان المجردة، وقد تكون ضخمه وكبيره مما يكون سبب في تشوه وتوسع الرحم، من الممكن أن تصاب المرأة بورم ليفي واحد فقط أو أن تصاب بعدة أورام ليفية، من الممكن أن تؤثر الأورام الليفية على صحة المرأة إذا ازداد حجمها بسرعة كبيرة تكون سبب في توسيع الرحم حتى يبلغ منطقة القفص الصدري وقد يكون سببا في حدوث زيادة الوزن.

وتحدث الإصابة للكثير من النساء بالأورام الليفية في منطقة الرحم خلال أوقات مختلفة في حياتنا بالإضافة إلى أن هذه الأورام ليس لها أعراض ظاهرة وهو أحد الأسباب التي لا تجعل اكتشاف وجود الأورام الليفية في الجسد سهلا ولكن يمكن اكتشاف وجودها بالصدفة أثناء القيام بفحوصات في منطقة الحوض أو القيام بالأشعة التصويرية باستخدام الموجات فوق الصوتية خلال فترة الحمل.

اطلع ايضا:- منظار الرحم ما هي فوائده واعراضه ومضاعفاته بالتفصيل

أعراض الإصابة بــ الاورام الليفية

على الرغم من أن الإصابة بـ الاورام الليفية لا يكون لها أعراض ظاهرة على النساء ولكن من الممكن أن يؤثر مكان الإصابة بالورم الليفي وحجم الورم وعدد الاورام الليفية ويكون سبب في ظهور بعض الأعراض ومن هذه الأعراض:-

  1. النزيف الشديد خلال فترة الدورة الشهرية.
  2. امتداد مدة الدورة الشهرية لأكثر من سبعة أيام.
  3. الشعور بألم في منطقة الحوض.
  4. التبول بكثرة.
  5. الشعور بألم عند تفريغ المثانة.
  6. الإصابة بالإمساك.
  7. الشعور بآلام في منطقة الظهر والساقين.
  8. قد يكون الإصابة بـ الاورام الليفية سببا في الشعور بآلام حادة ولكن قد يحدث هذا في حالة أن يكون نمو هذه الأورام سريع عن التغذية الدموية الموجودة فيه مما يكون سبب في بدء ضمور هذه الأورام.

تصنيف الاورام الليفية

يتم تصنيف الاورام الليفية حسب أماكن انتشارها تعتبر الأورام الليفية الداخلية هي الأورام التي تصيب الرحم العضلي من الداخل، بينما تصيب الأورام الليفية تحت المخاطية تجويف الرحم من الداخل، تظهر الأورام الليفية تحت المصلاوي وتمتد إلى خارج منطقه الرحم.

أسباب الإصابة بــ الاورام الليفية

لا توجد أسباب محددة للإصابة بـ الاورام الليفية ولكن البحوث التي تم إجرائها تشير إلى أن هناك مجموعة من العوامل التي لها تأثير كبير في الإصابة بالأورام الليفية وهذه العوامل هي:-

التغيرات الوراثية

قد تحدث الأورام الليفية نتيجة لحدوث تغيرات في الجينات المختلفة والتي توجد في خلايا عضلات الرحم.

الهرمونات

تعد الهرمونات احد الأسباب التي تعزز نمو الاورام الليفية مثل هرمون الاستروجين والبروجسترون واللذان يعملان على تحفيز نمو بطانة الرحم لتهيئتها للحمل، بالإضافة إلى أن الأورام الليفية يوجد بها مستقبلات هرمون الاستروجين والبروجسترون بصوره اكبر من المستقبلات الطبيعية في خلايا عضلات الرحم.

العوامل الأخرى

مثل المواد التي تعمل على صيانة الأنسجة في الجسم مثل عوامل النمو التي تشبه الأنسولين والتي تساعد على نمو الأورام الليفية.

مواد الخلايا الإضافية:-

  • تعتبر المواد الخلايا الإضافية أحد المواد التي تساعد في التصاق خلايا الجسم بعضها البعض ولكن تزداد هذه المواد في الأورام العضلية مما يجعلها تصبح في صورة الاورام الليفية بالإضافة إلى أن هذه المواد تعمل على تخزين العوامل الخاصة بالنمو مما يجعلها سبب في حدوث التغيير في الخلايا الحيوية في الجسم.
  • تختلف الأورام الليفية في ما بينها من حيث النمو فمنها ما يكون سريع النمو أول العكس يكون نموه نموا  بطيئا، وقد تكون هذه الاورام متخذة نفس الحجم أو تحدث لها مجموعة من طفرات النمو مما قد يؤدي إلى تقلصها بتلقاء نفسها، وقد تظهر الاورام الليفية خلال فترة الحمل بسبب زيادة حجم الرحم حتى تعود بعد انتهاء فترة الحمل إلى الاختفاء ورجوع الرحم لحجمه الطبيعي.

اطلع ايضا:-الرحم المقلوب ماهى أسبابة وأعراضة وتشخيصة وعلاجة

العوامل التي تشكل خطر في الإصابة بالأورام الليفية

يوجد عدد من العوامل التي تشكل خطرا في حالة الإصابة بالأورام الليفية دون النظر إلى عملية الإنجاب ومن هذه العوامل:-

  • العرق :- على الرغم من إمكانية إصابة امرأة في مرحلة الإنجاب بالأورام الليفية فإن الكثير من السيدات صاحبة البشرة السمراء تكون معرضة أكثر أن تصاب بهذه الأورام مقارنة مع النساء ذات الأصول العرقية المختلفة الأخرى، كما أن النساء صاحبة البشرة السمراء يمكن أن تصاب بالأورام الليفية في عمر مبكر وتكون هذه الأورام بعدد اكبر وحجم اكبر كما أنها تتعرض لمجموعة من الأعراض الشديدة بالمقارنة مع النساء الأخريات.
  •  تعتبر الوراثة أحد العوامل التي قد تكون سبب في حدوث الإصابة بـ الأورام الليفية فإذا أصيبت الوالدة أو الأخت بهذه الأورام تكون المرأة معرضة بنسبة أكبر للإصابة بهذه الأورام.
  •  توجد مجموعة من العوامل الأخرى التي قد تكون سبب في حدوث الإصابة بـ الاورام الليفية بسرعة خطيرة مثل نقص فيتامين د، والإصابة بالسمنة، وإتباع نظام غذائي به لحوم حمراء بنسبة كبيرة.

 علاج الاورام الليفية الرحمية بطرق عديدة

الاورام الليفية
الاورام الليفية

يوجد الكثير من الخيارات العلاجية للأورام الليفية وطبعا وبالتأكيد اذا شعرتى باى اعراض  فورا يجب التواصل والتحدث مع الطبيب المعالج لكى تصلى الى  الخيار المناسب لحل المشكلة.

ولكن يجب ان تعلمى عزيزتى ان العديد من النساء الذين يصبنا بالأورام الليفية الرحمية لا تظهر عليهم اى اعراض او علامات او قد يظهر عليهم بعض الاعراض الخفيفة التي يمكن التعايش معها الاورام الليفية غير سرطانية وقليلا جدا ما تتعارض مع الحمل وتنمو ببطء جدا وفى بعض الحالات لا تنمو إطلاقا .

1- الادوية المستخدمة لعلاج الأورام الليفية:

هناك بعض الادوية التى تستخدم فى علاج الاورام الليفية الرحمية وتستهدف هذه الادوية الهرمونات التى تنظم دورة الحيض وتعالج بعض الأعراض مثل ( نزف الدم خلال الحيض والضغط على منطقة الحوض لكنها فى الحقيقة لا تقضي على الاورام الليفية الرحمية ولكنها تعمل على انكماشها وهناك بعض الأدوية المستخدمة فى ذلك مثل:-

  • GNRH وهذا الدواء يستخدمة الاطباء لعلاج تلك الاورام ويحدث ذلك عن طريق ايقاف انتاج هرمون الاستروجين والبروجسترون أو نتيجة لاستخدام تلك الأدوية يتوقف الحيض ويحدث انكماش الأورام الليفية وفي بعض الحالات تتحسن حالة فقر الدم ويصف الاطباء تلك الادوية تقليص حجم الأورام الليفية قبل الخضوع لعملية جراحية وقد يحدث لبعض النساء ظهور سخونة شديدة أثناء استخدام هذا الدواء وتستخدم تلك الادوية مدة لا تتجاوز من 3 الى 6 شهور لان استخدام هذا الدواء باستمرار يؤثر على العظام.
  • اللولب الرحمي المطلق البروجيستين أو ما يسمى – IUD ويقلل اللولب الرحمي المطلق النزيف الغزير الذى قد يحدث بسبب تلك الأورام  ويحسن من الاعراض التى تظهر بسبب الأورام الليفية ولكن هذا النوع من الادوية لا يقلص الاورام او يخفيها.

2- الادوية الاخرى المستخدمة لعلاج الاورام الليفية.

هناك ادوية اخرى يمكن ان يصفها الطبيب مثل حبوب منع الحمل يمكن أن تساعد في السيطرة على النزف الحيضي ولكن حبوب منع الحمل لا تقلل بأي شكل من الأشكال من حجم الورم الليفي وهناك مضادات الالتهاب اللاستيرويدية وتعتبر هذا النوع من الادوية الهرمونية الفعالة فى تخفيف بعض الآلام المصاحبة لتلك الاورام الليفية ولكنها لا تعمل على تقليل النزيف وهناك بعض الأطباء ينصحون بتناول بعض الفيتامينات والحديد اذا حدث النزيف الحيضي الغزير الذي بسببه يحدث فقر الدم.

اطلع ايضا:- اعراض الحمل خارج الرحم ومتى تظهر

الاجراءات الغير جراحية المستخدمة لعلاج الأورام الليفية

تتم هذة الطريقة بينما تكون المريضة داخل جهاز التصوير بالرنين المغناطيسي المجهز بتراجم بالموجات فوق الصوتية وبالطبع هذا النوع من العلاج يوفر للطبيب المعالج مكان الورم بطريقة دقيقة جدا لتلك الأورام الليفية.

عند الوصول الى مكان الورم الليفي يقوم المترجم الموجود داخل الموجات الصوتية بتركيز الموجات الصوتية على الورم لتسخين تلك المناطق التى يظهر بها الورم ويقوم بتدمير تلك الانسجة.

جميع الابحاث التى جمعت حتى الآن عن تلك الطريقة فى العلاج تؤكد بأن هذه الطريقة المستخدمة بالموجات الصوتية المركزة طريقة امنة تماما فى الأورام الليفية الرحمية.

الطرق المستخدمة فى التخلص من الاورام الليفية دون التدخل الجراحى التقليدى

هناك بعض الطرق المستخدمة قبل استخدام العمليات الجراحية التقليدية والتى تعمل على تدمير تلك الأورام دون التدخل الجراحى وهى:- 

  1.  إحداث جلطة في الشريان الرحمي ويتم ذلك عن طريق حقن بعض الجزيئات الصغيرة والتى بدورها تعمل على تجلط الشرايين التى تتغذى الرحم مما يسبب عدم تدفق الدم إلى الأورام الليفية ويعمل هذا الحقن على موت تلك الاورام بسبب عدم وصول الدم لها وتعتبر هذه التقنية المستخدمة طريقة فعالة في تقليص الأورام الليفية وتنهى على الأعراض التى تسببها تلك الاورام .
  2.  استخدام طريقة التحلل العضلي ويستخدم هذا الإجراء عن طريق المنظار ويقوم التيار الكهربائي أو عن طريق الليزر تفتيت وتدمير الاورام الليفية لأنه يقلص الأوعية الدموية التي تغذيها وهناك طريقة مشابهة تسمى العلاج بالتجميد وتتم هذه الطريقة عن طريق تجميد الأورام الليفية وهناك طريقة يتم دراستها الآن وهي الاستئصال عن طريق الموجات الترددية ولكن لا يعمل بها الآن.
  3.  استخدام طريقة استئصال الورم العضلي بالمنظار أو من خلال الروبوت ويحدث ذلك عند استئصال الورم العضلي يقوم الطبيب بإزالة الأورام الليفية وترك الرحم بمكانه وإذا كانت الأورام صغيرة فقد يخبرك طبيبك بضرورة القيام بإجراء المنظار أو عن طريق الروبوت ويستخدم فيه ادوات رفيعة جدا يتم ادخالها عن طريق احداث شق صغير في منطقة البطن ازالة والتخلص من تلك الأورام الليفية.
  4.  استخدام طريقة استئصال الورم الليفي الرحمي ويستخدم هذا الاختيار إذا كانت تلك  الأورام موجودة بداخل الرحم وتتم هذه الطريقة باستخدام بعض الأدوات التي يتم ادخالها عن طريق المهبل وعنق الرحم للوصول الى الرحم.
  5.  استخدام طريقة استئصال بطانة الرحم وايضا استئصال الأورام الليفية تحت المخاطية وتستخدم هذة الطريقة بأداة متخصصة وتتم عن طريق إدخال تلك الأداة في الرحم تدمير بطانة الرحم مما يؤدي الى ايقاف الحيض أو العمل على تقليل الدم المتدفق وبالطبع استئصال بطانة الرحم يعمل على وقف النزيف الغزير ولكن لا يؤثر ذلك على الاورام الليفية خارجة منطقة البطانة الداخلية للرحم.

 

الاورام الليفية
الأورام الليفية

الطرق الجراحية التقليدية المستخدمة فى ازالة الاورام الليفية

هناك طرق جراحية يتم استخدامها سنذكرها لكم:

1-استئصال الورم العضلي عن طريق منطقة البطن عزيزتى اذا كنتى تعانين من الأورام الليفية المتعدده او الاورام الليفية الكبيرة او الاورام الليفية العميقة في هذه الحالات يلجأ الطبيب الى التدخل الجراحى ويتم ذلك عن طريق فتح البطن لازالة الاورام.

2- استئصال الرحم هذه الجراحة الحل الاكيد الوحيد المتعارف عليه للتخلص من الاورام الليفية داخل الرحم ولكن عزيزتى لابد ان تعلمى بأنها جراحة كبيرة فهى تفقدك القدرة على الانجاب تماما.

 

وبكده نكون شرحنا بالتفصيل الممل ماهى اعراض واسباب وعلاج الأورام الليفية نتمنى بأن يكون الشرح كافى ووافى وان الكل يكون استفاد ونشكركم على متابعة المقال ونرجو من الجميع عمل مشاركة له لتعم الفائدة على الجميع ولا اسامح من يقوم بنقل المقال وسرقتة دون ذكر المصدر.

اطلع ايضا:- خطوات الحقن المجهرى بالتفصيل الممل

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.