الرضاعة الطبيعية معلومات عنها بالتفصيل

الرضاعة الطبيعية معلومات عنها بالتفصيل

0 15
الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية تجد العديد من الأمهات الجدد أن الرضاعة الطبيعية هي واحدة من أروع أعمال الأمومة لأنها لأول مرة توفر الغذاء لطفلها ،في العادة تحظى الأمهات الجدد بأجيال أكبر من المرشدين للمساعدة في تعليم الرضاعة الطبيعية ، لذلك تصبح هذه المهمة ممتعة وبسيطة لهم لكنها في الحقيقة أكثر تعقيداً فهي معجزة ورحمة للطفل الرضيع والام في نفس الوقت حيث تعد الرضاعة الطبيعية أول اتصال حقيقي بين الأم وطفلها الجديد.

فوائد الرضاعة الطبيعية

تتميز الرضاعة الطبيعية بالعديد من الفوائد لكل من الأم والطفل ، والتي تفتقر إليها تركيبة الحليب الصناعي للرضع منها:

  • يوفر حليب الثدي التغذية المثلى للأطفال حيث يحتوي على الكمية المناسبة من العناصر الغذائية ويسهل هضمها وامتصاصها بسهولة.
  • يحتوي حليب الأم على كل ما يحتاجه الطفل في الأشهر الستة الأولى من الحياة و بنسب مناسبة حيث يتغير تكوينه وفقًا لاحتياجات الطفل المتغيرة خاصةً خلال الشهر الأول من الحياة.
  • خلال الأيام الأولى بعد الولادة ينتج الثديان سائلًا سميكًا وأصفرًا يسمى اللبأ يكون غني بالبروتين وقليل السكر ومحمل بمركبات مفيدة للرضيع في ساعاته الأولى.
  • الرضاعه الطبيعية تقلل من خطر التهابات الجهاز التنفسي والإسهال لما يحتويه حليب الأم من مضادات طبيعية وفوائد عالية.
  • حليب الثدي مليء بالأجسام المضادة التي تساعد طفلك على محاربة الفيروسات والبكتيريا.
  • انخفاض مخاطر الإصابة بالربو وحساسية الطعام وداء السكري من النوع الأول.
  • قد تؤثر الرضاعة الطبيعية على نمو دماغ طفلك وتقلل من خطر السلوك السلبي ومشكلات التعلم كما تقلل من خطر الإصابة بالسمنة.
  • تشمل فوائد الأم نقصًا أقل في الدم بعد الولادة ، وتقلص الرحم بشكل أفضل ، وانخفاض اكتئاب ما بعد الولادة.
  • تؤخر الرضاعه الطبيعية عودة الحيض والخصوبة وهي ظاهرة تعرف باسم انقطاع الطمث المرضي.
  • تشمل الفوائد طويلة المدى للأم إنخفاض خطر الإصابة بسرطان الثدي وأمراض القلب والأوعية الدموية والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  • مع الرضاعه الطبيعية لا داعي للقلق بشأن شراء أو تجهيز الحليب الصناعي أو تسخين الزجاجات أو حساب احتياجات طفلك اليومية.
  • الرضاعه الطبيعية أقل تكلفة من حليب الأطفال.
الرضاعة الطبيعية
الرضاعة الطبيعية
اطلع ايضا:- ما هي علامات الحمل بعد التبويض

مدة الرضاعة الطبيعية بالدقائق

قد تتكرر الرضاعة تقريبًا كل ساعتين إلى ثلاث ساعات وتتراوح مدة الرضاعة عادة بين 10 إلى 15 دقيقة لكل ثدي بالتبادل لكن يرضع الأطفال الأكبر سنًا أقل وذلك لبدء إدخال الطعام الصلب الى قائمة الطعام اليومية ،عندما لا تكون الرضاعه الطبيعية ممكنة يمكن للأمهات ضخ الحليب وحفظه حتى يمكن استخدامه لاحقًا.

مدة الرضاعة الطبيعية لحديثي الولادة

  • يرغب الأطفال حديثو الولادة في إطعامهم عند الطلب عادة من 8 إلى 12 مرة خلال فترة 24 ساعة لأول أسبوعين إلى أربعة أسابيع. أثناء الرضاعة الطبيعية كوني حذرة مع نصائح العائلة والأصدقاء ذوي النوايا الحسنة الذين يشجعونك على الرضاعه الطبيعيه بشكل أقل او أكثر حيث يفضل الرضاعة كل ساعتين الى ثلاث ساعات فإذا كان طفلك نائمًا ولا يظهر إشارات الجوع خلال ثلاث ساعات خلال اليوم فحاولي إيقاظ طفلك.
  • تستغرق معظم جلسات الرضاعة الطبيعية من 20 إلى 45 دقيقة ، ومع ذلك نظرًا لأن الأطفال حديثي الولادة غالبًا ما يكونون نعسانًا فقد تتطلب الرضاعة الطبيعية الكثيرمن الوقت والصبر والمثابرة واحرصي على التبديل بين الثديين خلال فترة الرضاعة.

أوضاع الرضاعه الطبيعية

الرضاعة الطبيعية
الرضاعه الطبيعية

قد تجد الأم الجديدة مهمة رضاعة طفلها مهمة شاقة وصعبة ولكن لا يجب القلق الرضاعة الطبيعية مهارة مكتسبة تسهل كثيرا مع ممارستها بشكل صحيح وخاصة مع اتخاذ الأوضاع الصحيحة للرضاعة فهي تساعد على ضمان راحة الام والطفل فتصبح المهمة الصعبة تجربة ممتعة وخيالية

وضع المهد: من أسهل أوضاع الرضاعة الطبيعية وأكثرها شيوعا حيث تكون الأم في وضع الجلوس على كرسي مريح ذو مسند وتحمل الأم الرضيع بالذراع المناسبة للثدي أي الذراع اليمنى مع الرضاعة من الثدي الأيمن حيث ترتاح ذراعها على مسند الكرسي مع اضافة وسادة صغيرة أسفل ذراعها لرفع رأس الطفل فيكون في وضع مائل.

وضع المهد المعكوس: هذا الوضع بناسب الام بدون خبرة وهو يتشابه الى حد كبير مع وضع المهد في وجود الأم جالسة على كرسي بمسند اكن الفرق أن الأم تمسك الطفل بالذراع المعاكسة للثدي أي إذا كانت سوف تقوم بالرضاعة من الثدي الايمن تمسك الطفل بالذراع اليسرى، اما كف اليد اليسرى فتقوم بسند رأس الطفل ،أما اليد اليمنى فتقوم بتوجيه الثدي الى فم الطفل مع تجنب الانحناء تجاه الطفل بل ارفعي الطفل الى صدرك

وضع الكرة: تجد العديد من الأمهات هذا الوضع مريح جداً ، حيث تضعي الطفل تحت ذراعك تمامًا كما لو كنتي تحملي كرة قدم (على نفس الجانب الذي ترضعي منه)، يتيح لك وضع الكرة الإمساك برأس طفلك مما يسمح لك بمساعدة رضيعك وتوجيهه ناحية الثدي ويمكن الاستعانة بوسادة لإسناد الذراع ورفع الطفل تجاة الثدي ،ينصح بهذا الوضع في حالات الولادة القيصرية أو الثدي الكبير.

وضع الاستلقاء على الجنب: من الأوضاع المثالية للرضاعة ليلا حين تشعر الأم بالنعاس ويصعب عليها الجلوس ،تقوم الأم بالاستلقاء على جانبها مواجهة للطفل وتوجه فم الطفل تجاه الثدي بيد والذراع الاخرى تسند ظهر الطفل.

وضع شبه المتكأ: من الأوضاع المثالية للولادة القيصرية فتكون فيها الام شبه متكئة على السرير مع وضع بعض وسادات خلف ظهرها لمزيد من الراحة ،يمكن الاستعانة بأحد ليعطي لها الطفل ويساعدها في حمله بحيث يكون وجه الطفل مقابل لها وانفه على مستوى الحلمة.

يحتوي حليب الأم على كل ما يحتاجه طفلك خلال الأشهر الستة الأولى من الحياة فالحليب الأول سميك وغني بالبروتين ومحمل بمركبات مفيدة ،
يجب الانتباه أن الشيء الوحيد الذي قد يفتقر إليه حليب الثدي هو فيتامين د ما لم تحصل الأم على كمية عالية جدًا فلن يوفر حليب الثدي ما يكفي للطفل لذلك يجب التعويض عن هذا النقص بإعطاء الطفل عادة قطرات فيتامين د من عمر 2-4 أسابيع.

المراجع:-

اطلع ايضا:-
فوائد اللوز للحامل والجنين الرهيبة

كيفية التعامل مع الطفل العنيد؟

استئصال الرحم أسبابة وأعراضة وتشخيصة وعلاجة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.