حبوب الاجهاض كيفية استخدامها ومدى فعليتها وماهى خطورتها

0 47
حبوب الاجهاض
حبوب الاجهاض
حبوب الاجهاض قد يحدث أن تكون المرأة  غير مستعدة لحدوث الحمل مما يجعلها إلى أخذ الوسائل التي تعمل على منع حدوث الحمل أو إجهاض الحمل بعد حدوثه، كما انه يوجد بعض الحالات التي يضطر فيها الأطباء إلى القيام بعمليات الإجهاض بعد الاتفاق مع المرأة وزوجها وتكون هذه في حالات الاستثنائية ومن الوسائل التي بسبب حدوث الإجهاض الطبي تناول حبوب الاجهاض.

اطلع ايضا:- متى تبدا حركة الجنين فى بطن الأم بالتفصيل

ما هي حبوب الاجهاض؟

حبوب الاجهاض هي مجموعة من الأقراص الدوائية التي يتم أخذها لإنهاء فترة الحمل، وهذه الحبوب تتكون من هرمون الميزوبروستول و الميفيبريستون وهذه الحبوب يتم استخدامها خلال السبعين يوم بعد احتمال حدوث الحمل بمعنى بعد أول يوم من آخر دورة شهرية تحدث للمرأة.

تنقسم حبوب الاجهاض إلى حبتين يتم أخذهما بالترتيب:-

الحبة الاولى:- وهي قرص دوائي يتم أخذه عن طريق الفم يعمل على إيقاف إفراز هرمون البروجسترون و تتكون من مادة الميفيبريستون.

الحبة الثانية:- وهي قرص دوائي يتم أخذه عن طريق المهبل بسبب مجموعة من التقلصات والانقباضات في منطقة الرحم ما يؤدي إلى حدوث نزيف بعد مرور ساعتين على أخذها تتكون من مادة الميسروبستل.

ما هو مدى فعالية حبوب الاجهاض

تعتبر حبوب الإجهاض من الوسائل الفعالة والتي تؤدي إلى حدوث الإجهاض بنسبة كبيرة تصل إلى 90 بالمائة ولكن يجب المتابعة مع طبيب المرأة المختص بعد أخذها حبوب الإجهاض للتأكد إذا كان الإجهاض تم أم لا ولكي تطمئن على حالتها الصحية، نادرا ما يحدث فشل الإجهاض بعد تناول حبوب الاجهاض ولكن إذا فشل تأثير حبوب الإجهاض في إتمام عملية الإجهاض فمن الممكن أن يتم اللجوء إلى تناول جرعة أخرى من هذه الحبوب أو القيام بالعمليات الجراحية إذا حدث ذلك طبيبك المختص.

كيفية عمل حبوب الإجهاض

  • بعد تناول حبوب الاجهاض فان هرمون الميزوبروستول يسبب في حدوث مجموعة من الانقباضات والتقلصات في الرحم بالإضافة إلى العمل على اتساع عنق الرحم والذي يزيد من حدوث هذه الانقباضات لكي يتخلص الرحم من الحمل المثبت به وحيدا تشعر المرأة بمجموعة من التشنجات بالإضافة إلى نزيف مهبلي دموي ويكون شديد عن نزيف الدورة العادية بالإضافة إلى حالة من الغثيان والإسهال.
  • يجب الانتباه إلى انه قبل تناول حبوب الاجهاض يجب أن تتم استشارة الطبيب المختص عن الطرق الخاصة بعملية الإجهاض والقيام بمجموعة من الفحوصات تؤكد أن حالة المرأة الصحية من يحدث بها أي تأثير عند القيام بعملية الإجهاض هل هذا يجب أن يكون لدى المرأة مرافق من أسرتها يساعد في التخفيف عنها وان يقدم لها الرعاية التي ستحتاجها خلال هذه الفترة.

يجب المتابعة مع الطبيب بعد أن يتم حدوث الإجهاض لمدة أسبوعين أو ثلاثة للتأكد من احتمال حدوثه والاطمئنان على حالة المرأة الصحية.

حبوب الاجهاض
حبوب الاجهاض

اطلع ايضا:- هل ينصح بالجماع في الايام الاولى من الحمل

خطورة تناول حبوب الاجهاض

على الرغم من أن الكثير من النساء التي قامت باستخدام حبوب الإجهاض لم تتعرض لأي مشاكل ولكن في بعض الأحيان قد تحدث عدة مخاطر أثناء استخدام حبوب الإجهاض للتخلص من الحمل ومن هذه المخاطر:-

  • الإصابة بحالة من الحساسية نتيجة لاستخدام حبوب الاجهاض.
  • عدم اكتمال عملية الإجهاض وفشلها.
  • الإصابة بالعدوى.
  • حدوث حالة من الجلطات الدموية في الرحم.
  • الإصابة بنزيف دموي شديد.

بعض هذه الأعراض يعد من السهل علاجها عن طريق تناول بعض الأدوية بينما توجد مجموعة من الحالات التي تحدث فيها عدة مضاعفات من الممكن أن تصل إلى الوفاة.

أعراض شديدة بعد تناول حبوب الإجهاض

بعد أن تقوم المرأة في تناول حبوب الاجهاض تشعر بمجموعة من الأعراض التي تصاحب حدوث الإجهاض ولكن من الممكن أن تتطور هذه الأعراض من الصعب حلها والتي تتطلب التدخل الطبي بصورة سريعة مثل:-

  • الإصابة بحالة من النزيف الدموي الشديد المستمر لأكثر من ساعتين دون انقطاعه.
  • نزول مجموعة من التجلطات الدموية تقترب من حجم الليمونة الكبيرة لمدة 120 دقيقة أو أكثر.
  • استمرار الشعور بتقلصات البطن الشديدة أو الشعور بحالة من الغثيان والإسهال لمدة تزيد عن يوم واحد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بعد مرور 24 ساعة من حدوث الإجهاض.
  • ملاحظة وجود مجموعة من الإفرازات المهبلية كريهة الرائحة.

من المفترض أن يتم تحسن الحالة بصورة تدريجية فلهذا فان الشعور باستمرار الألم بعد مرور يوم واحد على تناول هذه الحقوق لا يعتبر من العلامات الجيدة وقد يكون سبب في الإصابة بالعدوى لهذا يجب سرعة التوجه للطبيب حتى يتخذ الإجراءات الطبية اللازمة.

اطلع ايضا:-اختبار الحمل وانواع فحص الحمل

الطريقة الطبية لأخذ حبوب الاجهاض

  • على الرغم من اختلاف الأسباب التي تؤدي إلى قيام المرأة بعملية الإجهاض إلا أنها عمليه يسبب القلق الشديد للمرأة فلهذا يجب أن تكون المرأة على وعي بما سوف يحدث في هذه العملية وكيفية حدوثها والمضاعفات التي من الممكن أن تصيب بها والكثير من الأمور الصحية الأخرى قبل أن تقدم على مثل هذه الخطوة.
  • وقبل أن تقوم المرأة بأخذ حبوب الاجهاض يجب عليها أن تتناقش مع عائلتها والطبيب الخاص بها لمعرفة وضعها الصحي والخيارات التي يمكن بها القيام بهذه العملية مثل القيام بفحص الأمواج فوق الصوتية.
حبوب الاجهاض
حبوب الاجهاض

مراحل حدوث الإجهاض بعد تناول حبوب الاجهاض

عملية الإجهاض تمر بعدة مراحل أثناء حدوثها وهذه المراحل هي:-

المرحلة الأولى

  • تحدث هذه المرحلة بعد أخذ الدواء لأول مرة في عيادة الطبيب بالإضافة إلى مجموعة من المضادات الحيوية يعمل هذا الدواء على إيقاف عمل هرمون البروجسترون والذي يعمل على تعزيز قوة دفع الماء في الرحم فإذا توقف عمله تنهار هذه البطانة مما يؤدي إلى عدم ثبات الحمل ونزوله.

المرحلة الثانية

تحدث هذه المرحلة بعد تناول الدواء للمرة الثانية بعد إتباع الإرشادات الطبية والتي تختلف بين النساء و تؤخذ الحبة الثانية بعد مرور مدة 12 إلى 24 ساعة عن الحبة الأولى.

  • من الممكن حدوث نزيف قبل أن تتناول المرأة حبة الدواء الثانية ولكن في الكثير من الأحيان يبدأ حدوث النزيف بعد اخذ حبة الدواء الثانية ويستمر عدة ساعات وقد يوجد في النزيف مجموعه من التكتلات.
  • من الممكن حدوث الإجهاض بعد تناول حبة الدواء الثانية بعد ساعات أو بعد مرور أكثر من يوم فلهذا من الممكن أن تلاحظ المرأة مجموعة من الإفرازات كريهة الرائحة وحدوث نزيف دموي خفيف قد يستمر عدة أسابيع بعد حدوث الإجهاض.

المرحلة الثالثة

  • يجب على المرأة أن تتابع حالتها بصورة مكثفة طوال الفترة التي يحدث فيها الإجهاض بالإضافة إلى أنها يجب أن تتابع حالتها لمدة من 10 إلى 14 يوم بعد حدوث الإجهاض و يتم القيام بفحص للدم والفحص باستخدام الأمواج فوق الصوتية حتى يتم التأكد من حدوث الإجهاض حيث من الممكن أن تفشل عملية الإجهاض مما يجعل الطبيب يؤدي إلى تكرار العملية عن طريق حبوب الإجهاض أو القيام بعمليه جراحيه وفقا لحالة المرأة.

مرحلة ما بعد الإجهاض

تمر المرأة بمجموعة من التغيرات النفسية والصحية بعد أن يحدث الإجهاض فمن الممكن أن تشعر بمجموعة من المشاعر السلبية بسبب التغير الهرموني الذي يحدث لها بصورة سريعة بالإضافة إلى ضرورة الابتعاد عن القيام ممارسه الجماع لفترة تقترب من الأسبوع بعد حدوث عملية الإجهاض فلهذا يجب استشارة الطبيب عن الوسائل التي تساعد المرأة في الامتناع عن حدوث الحمل خلال هذه الفترة فمن الممكن حدوث الحمل بعد حدوث الإجهاض بصورة مباشرة.

اطلع ايضا:-شكل بداية افرازات الحمل بالصور

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.