علامات الحمل في الأسبوع الأول

علامات الحمل في الأسبوع الأول

0 98
علامات الحمل في الأسبوع الأول
علامات الحمل في الأسبوع الأول

علامات الحمل في الأسبوع الأول هناك بعض التغيرات الجسدية التي تعتري الأنثى في مرحلة البلوغ، ومن أهم هذه الأعراض الدورة الشهرية والتي تتكرر مرة كل شهر بشكل منتظم عند معظم النساء، ويرتبط ذلك بتغير الهرمونات الجنسية في الدم عند الفتاة البالغة، والذي يفرز هذه الهرمونات هو المبيض أو غدة تحت المهاد أو الغدة النخامية، إلا أن هذا النظام الشهري قد يتعرض لبعض الخلل فتغيب الدورة عن موعدها إما لتغيرات مرضية مثل مرض تكييس المبايض، أو لتغيرات طبيعية مثل الحمل، وإن لم يكن هناك أي سبب مرضي أو لا توجد أية موانع للحمل، فانقطاع الدورة يعتبر في هذه الحالة عرض قوي ومؤكد من أعراض الحمل.

اطلعى ايضا:- ما هي علامات الحمل بعد التبويض

علامات الحمل في الأسبوع الأول

تشعر المرأة منذ بداية تكوين الجنين في رحمها بعدة تغيرات، قد تلاحظها بعض النساء من البداية بينما تغفل عن ملاحظتها أخريات حيث تتشابه بعض هذه العلامات مع علامات الدورة الشهرية ويمكن ملاحظة بعض هذه الأعراض أو كلها بداية من الأسبوع الأول من الحمل هيا بنا نتعرف على علامات الحمل في الأسبوع الأول:

  • انتفاخ منطقة البطن وهو عرض يشبه ما يحدث عند قرب نزول الدورة الشهرية.
  • نزول بعض قطرات الدم في غير موعد الدورة الشهرية وتحديدا قبل الموعد بأسبوع إلى أسبوعين تقريبا، والجدير بالذكر أن بعض النساء قد لا ينتبهن لنقط الدم هذه إذ هي خفيفة ولا تتكرر.
  • الميل إلى النوم لفترات أكثر من المعتاد، والشعور بالتعب والإرهاق من دون سبب.
  • الشعور بصداع قوي نتيجة لسحب الجنين لكميات كبيرة من السكر من دم الأم.
  • تشعر الحامل بتغير في الحالة المزاجية، شبيه لما يحدث أثناء الدورة الشهرية، حيث تنتابها مشاعر البكاء والكآبة والتوتربكثرة.
  • الإمساك وكثرة التبول من علامات الحمل في الأسبوع الأول أيضا نتيجة لضغط الرحم على المثانة والمعدة.

اطلعى ايضا:- علامات الحمل المبكرة

الفرق بين إفرازات الحمل والإفرازات العادية

علامات الحمل في الأسبوع الأول
علامات الحمل في الاسبوع الأول

إنها واحدة من أهم العلامات التي تنبه بوجود حمل وتبدأ منذ الأيام الأولى لتكون الحمل لذلك سنتعرف على علامات الحمل في الأسبوع الأول، ويمكن التمييز بين إفرازات الحمل والإفرازات المهبلية الطبيعية من خلال:

  • الزيادة في كمية الإفرازات عن المعدل الطبيعي بنسبة تصل إلى 70% والسبب وراء ذلك هو التغير في سُمك الرحم لتحمل الجنين الجديد.
  • من الممكن ان تكون هذه الإفرازات بيضاء أكثر سمكا من العادية، وفي وقت آخر قد تشوبها اللون الأحمر الخفيف أو البني، هي في الغالب إفرازات ملونة وليست قطرات دم.
  • عليك التفريق بين هذه الإفرازات وغيرها ذات الرائحة الكريهة المزعجة التي تسببها الالتهابات فهي ليست من علامات الحمل إطلاقا.
  • في هذه الفترة عليك استخدام غسول مهبلي مناسب، ومن ثم المحافظة على نظافة هذه المنطقة وجفافها، واحرصي على ارتداء ملابس داخلية قطنية منعا لحدوث الالتهابات.

 الجنين في الأسبوع الأول وماهى علامات الحمل في الأسبوع الأول

يتم احتساب الحمل بداية من موعد آخر دورة شهرية، وقد شرحنا مسبقا ماهى علامات الحمل في الأسبوع الأول  حيث يكون هذا هو الأسبوع الأول في الحمل، ويكون الجنين في هذه الأثناء عبارة عن نطفة لم تظهر فيه أية أعضاء بعد، جاءت هذه النطفة من اندماج الحيوان المنوي مع البويضة، ومن ثم انغراسها في جدار الرحم، يصحب عملية الانغراس هذه نزول بعض قطرات الدم الخفيف التي قد تلاحظها بعض النساء، بينما يستمر تطور الجنين يوما بعد يوم ليكتمل ويستعد للولادة الطبيعية بعد تسعة أشهر، أو الولادة القيصرية إذا حدثت أية مشاكل تدفع الطبيب لتعجيل الولادة.

 

اطلعى ايضا:- علامات الحمل بولد فى الشهر الثالث

نصائح للمرأة الحامل

بعد ان تعرفنا على علامات الحمل في الأسبوع الأول هيا بنا نتابع النصائح الاتية للمرأة الحامل إذا تأكدت عزيزتي من ظهور هذه الأعراض فعليك إجراء أحد اختبارات الكشف عن الحمل، إما الشريط المنزلي عن طريق البول وتظهر نتيجته في غضون ثوان معدودة، وإما عن طريق اختبار الدم في المعامل المتخصصة والذي ينجح بنسبة كبيرة في التحقق من وجود الحمل.

وهذه بعض النصائح التي يجب اتباعها للوصول إلى نهاية الحمل بأمان لك ولطفلك:

  • تجنب حمل الأشياء الثقيلة، أو بذل مجهود شاق خاصة في الثلث الأول من الحمل.
  • احرصي على توفير جو من الراحة النفسية، وابعدي قدر الإمكان عن القلق والعصبية حتى لا تؤثر سلبا على صحة الجنين.
  • من أهم العوامل التي تحافظ على صحتك وطفلك هي الحصول على تغذية سليمة وكافية، لذلك احرصي على تناول الوجبات الغنية بالعناصر الغذائية من معادن وفيتامينات واملاح معدنية.

و خلاصة القول أن ظهور بعض علامات الحمل في الأسبوع الأول أو كلها قبل موعد الدورة الشهرية لا يعد دليلا قاطعا على حدوث الحمل، لا سيما أن أغلب هذه الأعراض تشبه أعراض الدورة الشهرية، ويبقى الفيصل هنا هو عدم نزول دم الدورة الشهرية، ويمكنك بعد مرور موعدها التأكد من حملك عن طريق اختبارات الحمل المختلفة سواء في البول أو الدم، فإذا ثبت وجود حمل فعليك اختيار طبيب مناسب لمتابعة الحمل معه في نفس الوقت الذي ستحرصين فيه على اتباع التعليمات اللازمة لحماية نفسك وجنينك من حدوث أية مشكلات أو مضاعفات أثناء فترة الحمل.

اطلعى ايضا:

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.