الحمل والولادة

النظام الغذائي أثناء الحمل – وما يجب أن يتوفر فيه

النظام الغذائي أثناء الحمل – يجب أن يكون النظام الغذائي المتبع أثناء الحمل غنيًا ومتنوعًا ومتوازنًا بشكل خاص، من أجل توفير جميع العناصر الغذائية التي تحتاجها الأم الحامل وطفلها.

النظام الغذائي أثناء الحمل

ليس من الصحيح أنك بحاجة إلى “تناول الطعام لشخصين” أثناء الحمل، إذا كنتِ حاملاً، فأنتِ ببساطة بحاجة
إلى استهلاك حوالي 300 سعر حراري إضافي في اليوم، وهو ما يتوافق مع احتياجات الجنين لتطوره.

سيتيح لك التحكم في وزنك أثناء الحمل معرفة ما إذا كان النظام الغذائي الذي تتبعه مناسبًا أم لا، الشيء
المهم هو مراقبة التوازن بين العناصر الغذائية المختلفة التي تستهلكها. مثلا:

البروتين

يجب أن تأكل الأم أربع حصص من البروتين في اليوم، تحمي البروتينات من تسمم الحمل وتدعم نمو دماغ
الجنين، خاصة خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من الحمل.

فيتامين سي

ينصح بتناول حصتين في اليوم، يوجد فيتامين ج في الفواكه (الحمضيات، الكيوي، الأناناس، الفراولة، المانجو، إلخ) وفي الخضار الورقية (السبانخ، السلق، البقدونس، إلخ).

الكالسيوم

أثناء الحمل يجب أن تستهلك المرأة أربع حصص من الكالسيوم يومياً، وهو معدن له دور مهم في بناء عظام
الطفل وتنظيم وظائف القلب، منتجات الألبان مثل الحليب أو الزبادي أو الجبن، وكذلك الأسماك والخضروات غنية
بالكالسيوم.

فيتامين أ

النباتات ذات الأوراق الخضراء والصفراء هي مصدر مهم لهذا الفيتامين وكذلك فيتامين هـ وتلك من المجموعة ب،
نوصي بتناول ثلاث حصص يوميًا من هذه المنتجات.

يجب أن تؤكلين الحبوب والكربوهيدرات، مثل القمح والأرز والذرة والشعير والدخن والعديد منها موجود في المعكرونة والخبز.

فهي غنية بالأملاح المعدنية مثل الزنك والمغنيسيوم وتوفر جرعة إضافية من الطاقة للأم، خلال فترة الحمل،

يجب تناول أربع إلى خمس حصص من هذه الأطعمة يوميًا.

يجب أن تكون الأطعمة الغنية بالحديد (اللحوم والحبوب والخضروات وما إلى ذلك) جزءًا من نظامك الغذائي،
تساعد هذه الأطعمة، جنبًا إلى جنب مع مكملات الحديد الموصوفة أثناء الحمل، على تلبية احتياجات هذا
المعدن.

بالإضافة إلى ذلك، يجب على المرأة الحامل استهلاك المزيد من السوائل لتلبية الاحتياجات المتغيرة للجسم،
يُنصح بشرب حوالي ثمانية أكواب من السوائل يوميًا، وخاصة الماء.

احترسي من الأطعمة المالحة

يجب أن يكون استهلاك الأطعمة المالحة محدودًا ومراقبًا أثناء الحمل، خاصةً إذا كانت الأم الحامل قد اكتسبت
الكثير من الوزن، أو تعاني من ارتفاع ضغط الدم أو الوذمة، من الأفضل استخدام الملح بكميات صغيرة واختيار
الملح المخصب باليود.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى