الحمل والولادة

التهاب الحلق الفيروسي للمرأة الحامل

التهاب الحلق الفيروسي للمرأة الحامل تكون المرأة الحامل أكثر عرضة للإصابة بالعدوى، وذلك
بسبب قلة قوة جهاز المناعة أثناء الحمل، بحيث لا يرفض الجسم نمو الجنين وتطوره داخل جسم
المرأة الحامل.

كما أنه من الجدير بالذكر أيضاً أن حدوث التهاب الحلق الفيروسي للمرأة لحامل حيث تعاني المرأة
الحامل من حرقة في المعدة، وهذا ليس بالضرورة بسبب العدوى.

يمكنك قراءة: أفضل علاج الحبوب تحت الجلد في المناطق الحساسة

التهاب الحلق الفيروسي للمرأة الحامل

كما أنه من الجدير بالذكر أن معظم حالات التهاب الحلق الفيروسي التي تحدث أثناء الحمل يمكن
علاجها من خلال بعض الطرق المنزلية، بما في ذلك ما يلي:

  • اشربي كوبًا من الماء الساخن مع العسل أو الليمون أو شاي الأعشاب لتخفيف التهاب
    الحلق.
  • تناولي الأطعمة الصحية والفواكه وخاصة الخضار، وكذلك شرب كمية كافية من الماء،
    والحصول على قسط كافٍ من الراحة وتناول فيتامينات ما قبل الولادة، كل ذلك لتقوية جهاز
    المناعة ومكافحة الالتهابات.
  • اشطفيه بالملح والماء.
  • مستحلبات التهاب الحلق أو حلوى صلبة لتخفيف الألم مؤقتًا.
التهاب الحلق الفيروسي للمرأة الحامل
التهاب الحلق الفيروسي للمرأة الحامل

التهاب الحلق العقدية من امرأة حامل

يمكن تعريف التهاب الحلق بالمكورات العقدية على أنه عدوى بكتيرية في الحلق واللوزتين، تسببها
بكتيريا Streptococcus التي تسبب تهيجًا والتهاب الحلق، وفي الحقيقة التهاب الحلق أثناء الحمل
يتم علاجه عن طريق إعطاء المضادات الحيوية التي تقاوم البكتيريا.

ويبغي أن يكون ذلك وفقًا لتعليمات الطبيب، بالنسبة للجرعة، حيث أن زيادة جرعة المضادات الحيوية
تسبب ضررًا للأم والجنين، ومن أكثر المضادات الحيوية شيوعًا المستخدمة في علاج التهاب الحلق
أثناء الحمل سيفاليكسين وأموكسيسيلين والبنسلين (في الملاك) (البنسلين).

كما يمكن أن يكون قال إن الأعراض الناتجة عن الإصابة بالمكورات العقدية مثل: التهاب الحلق وتورم
واحمرار اللوزتين والحمى والصداع وصعوبة البلع والسعال وغيرها يمكن تخفيفها محليًا عن طريق
تناول الجرعة الموصي بها من الباراسيتامول، بالإضافة إلى تناول مشروب عشبي ساخن، مثل الشاي أو شطفه بالماء والملح.

الوقاية من احتقان الحلق

يمكن منع التهاب الحلق بالقيام بما يلي:

  • تجنب الاتصال المباشر مع المصابين.
  • غياب الأطفال المصابين عن المدرسة والرعاية أثناء المرض.
  • غسل اليدين هو أفضل طريقة للوقاية من العدوى.
  • تجنب مشاركة الأطعمة والمشروبات والأواني الشخصية مع الآخرين.

تابع صفحتنا على الفيس بوك

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى