الحمل والولادة

معلومات مهمة عن الحمل بالصور

معلومات مهمة عن الحمل بالصور
معلومات مهمة عن الحمل بالصور

معلومات عن الحمل فترة الحمل من أجمل المراحل التي تعيشها المرأة، حيث يغمرها إحساس الأمومة وهي مشتاقة لاحتضان مولودها والنظر إليه، لكنها تعاني الكثير من المتاعب والآلام حتى تضع طفلها على خير، لذلك يا عزيزتي سأوضح لك اليوم الكثير من المعلومات لتستفيدي منها، وتمر هذه الفترة على خير حال.

الحمل:

تحمل المرأة بعد انقطاع الدورة الشهرية، أو بعد بدأ تكون الجنين داخل رحمها، يحدث الإخصاب عندما يلقح الحيوان المنوي الذكوري إحدى البويضات مشكلين خلية واحدة، ثم تلتصق هذه البويضة داخل الرحم، ويبدأ تكوين الجنين ونموه.
يمكث الجنين في الرحم لمدة تسعة أشهر تقريبًا، قسمها الأطباء لثلاث مراحل وكل مرحلة مدتها ثلاثة أشهر في الحالة الطبيعية، وفي كل مرحلة يتطور الجنين من حيث التكوين و الوزن والنمو

أسبابة وكيفية حدوثه:

يتكون الحمل من عدة مراحل معقدة، تتم بواسطة الحيوان المنوي و البويضة، الحيوان المنوي جزء من تكوين السائل المنوي الذي تنتجه الخصيتين، وبالنسبة للبويضات فهي موجودة في المبايض لدى المرأة، تنضج البويضات أثناء الدورة الشهرية أي أنها جاهزة للتخصيب عن طريق التقائها بالحيوان المنوي، والهرمونات تلعب دورًا هامًا في تجهيز البويضة و الرحم؛ لكي يصبح جداره سميكًا لتنغرس به البويضة ويحدث الحمل. 
في نصف الدورة الشهرية تترك بويضة جاهزة للتخصيب المبيض، متجهة إلى الرحم من قناة فالوب، ويحدث هذا بين اليوم الـ 11:21 يوم من تاريخ الدورة الشهرية، تعيش البويضة من 12:24 ساعة بعد تركها للمبيض، خلال عبورها من قناة فالوب يكون الالتقاء مع الحيوان المنوي، 
وذلك لأن الحيوانات المنوية تنفصل عن السائل المنوي في المهبل، وتتجه إلى قناة فالوب لتلتقي بالبويضة، وتعيش الحيوانات المنوية 6 أيام داخل قناة فالوب بحثًا عن بويضة لتخصيبها.
إن لم يحدث التقاء بين البويضة والحيوان المنوي، فكلاهما يموت بعد انتهاء فترة حياته، وتمتصهما بطانة الرحم، ويتخلص منهما خلال الدورة الشهرية، لكن إن حدث التقاء وخُصبت البويضة، فإنها تذهب إلى أسفل قناة فالوب متجهة إلى الرحم، تبدأ بتشكيل مجموعة من الخلايا تسمى الكيسة الأريمية، تصل البويضة المخصبة للرحم بعد 3:4 أيام، وتظل تتحرك في الرحم لمدة يومين، ثم تنغرس في بطانة الرحم، فيبدأ بإفراز هرموني الاستروجين والبروجسترون، وذلك لنمو الجنين، ومن هنا يبدأ الحمل
لكي تحدث هذه العملية المعقدة يجب توافر عدة أشياء عند الزوجين:
–أن لا تكون الدورة قد انقطعت، ووصلت المرأة لسن اليأس، فكلما صغر سن المرأة زادت فرص حملها. 
–يجب أن تكون الدورة الشهرية منتظمة، لينتظم التبويض. 
– زيادة عدد الحيوانات المنوية للرجل، فكلما قل عددها كلما قلت فرص التقاء الحيوان المنوي بالبويضة، مما يقلل فرص الحمل. 
التأكد من عمل قناتي فالوب بشكل صحيح، وذلك باستشارة الطبيب المختص.
–ممارسة الجماع بصورة منتظمة، ويستحسن أن يكون خلال أيام التبويض، ويمكنك الاستعانة باختبار الاباضة المنزلي، لمعرفة الوقت المناسب لحدوث الحمل
–حافظي على وزنك، وتأكدِ من أنك لا تعاني من أي التهابات في المنطقة التناسلية، وتناول طعام صحي، وابتعدي عن التدخين والكحول، والكافيين، والتوتر. 

أسباب تأخر الحمل:

–قلة العلاقة الجنسية أو كثرتها: يجب ممارسة العلاقة الجنسية بإنتظام، وترقب موعد التبويض وممارسة العلاقة قبله وخلاله وبعده بأيام، ويمكن معرفة هذه الأيام من اختبار التبويض، أو بحساب الأيام فبعد مرور 11 يوم من الدورة الشهرية تبدأ الإباضه. 
–انخفاض عدد الحيوانات المنوية لدى الزوج، وفي هذه الحالة عليه استشارة الطبيب للقيام بالفحوصات المطلوبة، وأخذ العلاج المناسب. 
–الوقوف والذهاب للاغتسال فور انتهاء الجماع؛ حيث تنجذب الحيوانات المنوية لخارج المهبل فلا يحدث حمل، يجب الاسترخاء على السرير بعد الجماع لفترة. 
–ارتداء ملابس ضيقة من كلا الزوجين، فهي تؤثر سلبيًا على قدرة الخصيتين في إنتاج الحيوانات المنوية، وللمرأة تسبب الالتهابات.
–النحافة أو السمنة للمرأة؛ كلاهما يؤثر سلبيًا على حدوث التبويض بصورة طبيعية. 
–اتباع نظام غير صحي مثل تناول الكحول والكافيين والتدخين، هذه العادات تؤثر على الزوجين.
_عدم انتظام الدورة الشهرية.
–الإصابة ببطانة الرحم المهاجرة، عليك الذهاب للطبيب وعمل الإجراء الطبي اللازم، ويمكن أن تحملِ بعد 6:8 أشهر من الشفاء 
–الاصابة بتكيسات على المبيض؛ يعطل تخصيب البويضة، ويكون العلاج ببعض الانظمة الغذائية الصحية، وبعض الأدوية.
–تلف قناتي فالوب أو انغلاقها، لن تتمكن البويضة المخصبة من الوصول إلى الرحم أو حتى الالتقاء بالحيوان المنوي. 
العقم غير المبرر، وفيه لا يعاني الزوجين من أي مشكلات، لذا ينصحهم الطبيب بالاستمتاع أثناء الجماع، إن لم يقدر الحمل خلال السنوات القادمة، يتم اللجوء للحقن المجهري أو التلقيح الصناعي. 

أعراضه:

قد تختلف هذه الأعراض من سيدة لأخرى، وذلك حسب طبيعة جسمها، وحالتها الصحية، وإليك الأعراض الأولية:
  • تأخر الدورة الشهرية عن موعدها. 
  • تغيرات حول حلمة الثدي.
  • الشعور بالغثيان. 
  • التبول بكثرة. 
  • تغير الحالة المزاجية. 
  • الخمول والكسل والتعب الجسدي.
  • ألم أسفل البطن. 
وأما في الشهور الأولى تكون الأعراض:
  • آلام أسفل الظهر. 
  • عدم الشعور بالارتياح. 
  • عدم التحكم في البول. 
  • حموضة وألم في المعدة.
  • القئ.
  • الصداع. 
  • الوحم. 
  • الإمساك. 

معلومات مهمة عن الحمل بالصور

ممنوعات خلال فترة الحمل:

–لا تأكل البروتينات المدخنة و المصنعة والمعلبة. 
–تأكدي من طهو البروتين الحيواني جيدًا، حتى لا تصاب بالسالمونيلا. 
–لا تأكل البيض غير المطهو في المايونيز، وتأكد من سلقه جيدًا قبل تناوله. 
–لا تتناول جبن الريكفورد والفيتا والبري أو الألبان المصنعة، فربما هو ملوث بالليستريا. 
–تناولي القليل من الكافيين يوميًا إن أردتي، لكن لا تزيدي عن 150:300 ملليجرام، وهو موجود في الشيكولاتة والمشروبات الغازية والشاي والقهوة، وذلك لأنه مدر للبول، ويرفع ضغط الدم، ويزيد عدد ضربات القلب، ويخترق المشيمة واصلًا للجنين ويؤثر على نموه.
–لا تتناولي أي دواء دون استشارة طبيبك المختص. 
–لاترتدي الكعب العالي: لأن توازن الجسم يختل بعد تضخم البطن، وتورم القدمين. 
–اكتفي بحمام دافئ في منزلك ولا تذهبي لأخذ مغطس ساخن أو ساونا أو حمام بخار، وذلك لأن الحرارة المرتفعة تؤثر سلبيًا على نمو الجنين.
–لا يجب أن تنظفي صندوق قطتك حتى لا يؤثر عليك التوكسوبلازما الموجود في برازها، وإن اضطررت ارتدي قفاز وقناع واقي. 
–لاتدخني ولا تعرضي نفسك للتدخين السلبي، فمن الممكن أن يتسبب لك بالإجهاض أو الولادة المبكرة. 
–لا تجلسي في مكان تم طلائه حديثًا، فرائحته مليئة بالمواد الكيماوية الضارة. 
–لا تحملي شيئًا وزنه ثقيل. 
–لا تتوتري قدر المستطاع. 
–لا تتبعي حمية معينة من أجل إنقاص وزنك، فزيادة الوزن طبيعية من 12:16 كيلو جرام، كما أن الجسم يستعد لتكوين الحليب، ولتكوين الجنين ونموه. 
–لا تمارسي الرياضة الشاقة وخاصة إن لم تكوني معتادة عليها، يمكن استشارة طبيبك عن الأنشطة المناسبة مثل اليوغا والسباحة. 
–لا تتناولي أي مكملات غذائية، وذلك لاحتوائها على كمية كبيرة من فيتامين أ، ومن الممكن أن يسبب تشوهات للجنين. 
لا تسافري لمسافات طويلة وخاصة بالسيارة دون استشارة طبيبك المختص. 
–امتنعي تمامًا عن الكحول، فمن الممكن أن يصيب جنينك بمتلازمة الكحول الجينية. 
–لا تتناول المخدرات فقد تدمر الجهاز العصبي المركزي للجنين 
–لا تلمسي الزواحف، وابتعدي عن القرود، وبعض أنواع الأسماك التي تحتوي على ميثيل الزئبق.
في النهاية أود تذكيرك عزيزتي حواء بضرورة استشارة طبيبك المختص، وعمل الفحوصات اللازمة للاطمئنان على حالتك الصحية، ويجب عليك الاهتمام بحالتك الصحية والنفسية أثناء فترة حملك، من أجلك ومن أجل جنينك. 

 

فيديو يوضع معلومات مهمة عن الحمل

المراجع:-

  1.  (ar) [1]، علامات وأعراض الحمل المبكرة نسخة محفوظة 02 نوفمبر 2016 على موقع واي باك مشين.
  2. ^ (PDF) https://web.archive.org/web/20180822014747/http://jprsolutions.info/files/final-file-5af1b556a7b4b5.85475067.pdf. مؤرشف من الأصل (PDF) في 22 أغسطس 2018. مفقود أو فارغ |title= (مساعدة)
  3. ^ Treating periodontal disease for preventing adverse birth outcomes in pregnant women – Iheozor-Ejiofor – 2017 – The Cochrane Library – Wiley Online Library نسخة محفوظة 12 أبريل 2018 على موقع واي باك مشين.
اليوم أوضحت لك معنى الحمل، وكيفية حدوثه والعوامل التي تساعد على ذلك، وأيضًا موانع حدوثه وطرق حلها، وذكرت لك أعراضه، وما يجب أن تمتنع عنه أثناء فترة الحمل. 

اطلع ايضا:

فوائد اللوز للحامل والجنين الرهيبة

متى يظهر نبض الجنين بالضبط

طرق معرفة نوع الجنين ذكر ام انثي

اختبار الحمل المنزلي السريع بالصور

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى